خسارة الارجنتين

دهورت أحوال كرة القدم في الأرجنتين و أصبحت فرصتها في التأهل لكاس العالم  الذي سيقام في روسيا 2018 في غاية الصعوبة عقب خسارتها في لقاء “كلاسيكو الأرض” من غريمها التقليدي منتخب السامبا حيث شهد هذا اللقاء مشاركة صديق ميسي في ناديه برشلونه، نيمار الذي لعب دورا هاماً في حصول منتخب السامبا علي ثلاث نقاط ليعزز تصدره ترتيب المجموعة بـ 24 نقطة بينما يحل المنتخب الأرجنتيني في المركز السادس برصيد 16 نقطة، مما أثار غضب الأرجنتينيين و الصحفيين هناك وجعل البعض منهم يصف ميسي و أصدقائه ب”الفشلة” و هذا بعد الأداء المتدني الغير متوقع أمام راقصي السامبا و الحصول علي 16 نقطة فقط حققها المنتخب في 11 مباراة، أما من ناحية الصحافة الأرجنتينية فقد كان الصحفي الأرجنتيني الشهير مارتين ليبرمان عفويا شئً ما؛ حيث قال “الفريق  أشبه بالعفن وميسي كان يزحف داخل الملعب”

هذه هي الخسارة الثالثة لمنتخب الأرجنتين المتوج مرتين بهذه البطولة منذ بداية التصفيات وأصبح مهددا بعدم المشاركة بأعظم بطولة كرة قدم عرفها العالم منذ نهائيات المكسيك 1970 .

التعليقات


إضافة تعليق