نضعلكم أبر التعلقيات التي تمت بعد مقتل ميادة أشرف صحفية الدستور ، التي كان مقتلها نتيجة أداء العمل الصحفي على أكمل وجه ، فلقيت مصرعها مياده الشابة التي تبلغ من العمر 22 عاما .  

ميادة أشرف

كانت ميادة تعمل صحفية في جريدة الدستور على الموقع الإلكتروني ، ودائما ما كانت هي معارضه لنظام الإخوان ، وفي يوم الجمعة اليوم المعروف بالتظاهرات ، كانت هي تقوم بالتغطيه للتظاهرات المتواجدة في منطقة عين شمس .

أثناء تلك التغطيه تم تبادل إطلاق نار ، ولكن كان الإطلاق بشكل عشوائي ، مما نتج عنه إصابة ميادة بطلق ناري في رقبته أودى بحياتها ، وعلقت الوزارة بذلك الكلام على لسان المتحدث الرسمي للإعلان عن سبب مقتل ميادة .

وقد نعى أعضاء تمرد جميلة أشرف ، وقاموا بإلغاء كل الفعاليات التي كانت من المفترض أن تكون في يومنا الجمعة ، وتلك الفعاليات التي كانت سوف تدعم المشير في الإنتخابات وذلك بعد إعلان الإستقاله من منصب وزير الدفاع في الوقت السابق .

التعليقات


إضافة تعليق